برنامج زايد للإسكان يعتمد أسماء 1971 من مستحقي المساعدات السكنية

تغطية مباشر : ضمن اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مبلغ 5 مليارات درهم، أعلن برنامج الشيخ زايد للإسكان عن أسماء 1971 مواطناً من فئة القروض المنح وإنشاء المساكن.


جاء ذلك في اجتماع مجلس البرنامج برئاسة معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة ورئيس مجلس إدارة البرنامج والذي عقد لمناقشة خطة عمل لتنفيذ مبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأكد النعيمي أن الإعلان عن 1971 يأتي تطبيقاً لتوجيهات صاحب السمو نائب رئيس الدولة واحتفالًا بذكرى تأسيس دولة الإمارات، حيث لا يمكن أن ننسى هذا التاريخ والذي يربطنا بالمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس الدولة والذي تحمل هذه المؤسسة اسمه بكل فخر وامتنان.


وأضاف النعيمي أن البرنامج وضع نصب عينيه توجيهات صاحب السمو نائب رئيس الدولة وسيقوم بمباشرة تنفيذها وترجمتها على أرض الواقع من خلال خطة عمل واضحة وبرنامج زمني ينسجم مع طموحات قيادتنا في إسعاد المواطنين، وأشار إلى أن اهتمام أصحاب السمو براحة المواطن تنعكس آثاره على كل فرد في حكومة الإمارات انعكاساً يجعلنا لا ندخر جهداً في سبيل تطوير العمل وتحقيق المستهدفات المنشودة من رؤية وتطلعات قيادتنا.
تزامن بالاحتفال
وأضاف رئيس مجلس إدارة البرنامج أن الإعلان عن دفعات جديدة للمستفيدين يأتي بالتزامن مع اليوم الوطني ولتكتمل أفراح الوطن ولنؤكد أن توجيهات صاحب السمو نائب رئيس الدولة هي محط الاهتمام الأول وأن الأسرة المواطنة عليها أن تطمئن في ظل قيادة حكيمة وحريصة على العطاء لمجتمع يستحق العطاء.
وانتهز معالي الدكتور النعيمي الفرصة لتهنئة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات وشعب الإمارات بمناسبة فوز الإمارات متمثلة بدبي باستضافة اكسبو 2020، حيث أكد أن هذا الفوز سيساهم في إبراز حضارة الإمارات وستسسفر عنه نتاجات عظيمة في شتى المجالات ولا سيما في قطاع الإسكان والبنى التحتية الذي سيكون لمؤسسات الدولة المعنية السبق في اغتنام هذا التواجد وتبادل أفضل التجارب في هذه المجالات.
البرنامج يعتمد معايير الكترونية
ويؤكد المهندس محمد المحمود المدير التنفيذي لشؤون الإسكان بالإنابة أن البرنامج قام بوضع خطة لدراسة الطلبات المرشحة للدراسة تبدأ بمرحلة تقييم كافة الطلبات ضمن نظام المعايير الإلكتروني وتليه مرحلة عمل التقارير الفنية والاجتماعية للفئات المستهدفة ثم مرحلة تجهيز القوائم النهائية بعد اتمام عملية الدراسة وأخيراً يتم الإعلان عن الموافقات النهائية بعد اعتمادها من مجلس الإدارة.
وأضاف المحمود «سيبدأ البرنامج بدراسة الطلبات المرشحة فور استكمال المتعاملين للوثائق المطلوبة وحسب الخطة المحددة من قبل البرنامج بخصوص دراسة الطلبات والتي ستنتهي في نهاية العام الجاري.
ويؤكد المدير التنفيذي لشؤون الإسكان أن على الذين تم ترشيح طلباتهم للدراسة، توفير المستندات المطلوبة من الجهات المحلية التابعة لهم وذلك لضمان سرعة الانتهاء من دراسة طلباتهم والانتهاء من الإجراءات ضمن المدة الزمنية المحددة.
وأشار المحمود إلى أن قنوات تحديث البيانات وتسليم المستندات تبدأ من الموقع الإلكتروني للبرنامج أو من خلال تقديمها لأي فرع من أفرع البرنامج في دبي والفجيرة ورأس الخيمة ، كذلك يمكن تسليم المستندات لمراكز بريد الإمارات أو أي من فروعه على مستوى الدولة.
ويؤكد المهندس محمد المحمود أن البرنامج يقوم بربط المرفقات مع طلب المرشح للمساعدة السكنية ويتم التأكد من صحة البيانات من قبل الباحثين الاجتماعيين وعمل الزيارات الميدانية اذا دعت الحاجة من قبل الفريق الهندسي في البرنامج للتاكد من حالة المساكن من خلال التقرير الفني ومن ثم تحويل الطلبات المكتملة إلى فرق العمل التابعة للجنة دراسة الطلبات والتدقيق عليها ودراستها ثم رفع توصية التدقيق إلى لجنة دراسة الطلبات لدراستها ورفع التوصية إلى مجلس إدارة البرنامج لاعتمادها وسيتم الإعلان عن الأسماء عبر وسائل الإعلام المختلفة.
وأكد المحمود أنه يمكن للمستفيدين الاستفادة من نماذج المساكن المجانية المتوفرة في البرنامج التي وصلت إلى 32 نموذجاً، والتي تتمتع بأحدث المواصفات والتصاميم وتتناسب مع كافة الأذواق والاحتياجات، حيث تتوفر النماذج ذوي المساحات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة.
وأوضح المدير التنفيذي بالانابة بأن البرنامج طرح العديد من المبادرات الخاصة بتخفيض تكاليف بناء المساكن ومنها مبادرة توقيع اتفاقيات شراكة مع مجموعة من شركات مواد البناء لتقديم أسعار مخفضة لمستفيدين البرنامج والتي تضم حوالي 108 شركات وتمثل هذه الشركات الموردة والمنتجة لهذه المواد الأساسية الخاصة بالبناء وتراوحت هذه الخصومات لغاية 50 بالمئة من القيمة الأساسية المعروضة في الأسواق، وسيتم تزويد المستفيدين بقائمة هذه الشركات موضحة فيها نسبة الخصم وأرقام التواصل والمستندات المطلوبة.
ووفر البرنامج خط اتصال مباشر مع المستفدين للرد على كافة استفساراتهم حول كل ما يدور عن كيفية الاجراءات الواجب اتباعها بعد صدور الموافقة النهائية من خلال مركز الاتصال الذي يعمل لمدة 12 ساعة

إرسال تعليق

0 تعليقات