مواعيد عودة الحجاج المصريين السياحية والحكومية ... فوج السبت القادم

يبدأ اليوم السبت، حجاج السياحة مغادرة المدينة المنورة في طريق عودتهم إلى القاهرة، سواء بالطائرات على الخطوط المنتظمة «المدينة ــ القاهرة»
أو من خلال الطريق البري عبر منفذ حالة عمار على الحدود الأردنية السعودية ثم إلى ميناء العقبة ومنه إلى نويبع، ويستقبل ميناء نويبع البحري بجنوب سيناء، الإثنين المقبل، أول أفواج الحجاج العائدين برًا بعد انتهاء مناسك الحج، على أن يغادر آخر فوج نهاية الأسبوع الجاري.

كان محمد شعلان وكيل أول وزارة السياحة للرقابة على الشركات رئيس البعثة، توجه إلى المدينة المنورة عقب انتهاء مناسك الحج في مكة المكرمة؛ للإشراف على استقبال حجاج السياحة، والتأكد من تجهيز الفنادق والأبراج السكنية التي سيقيمون بها طوال فترة تواجدهم بالمدينة.

وأكد رئيس بعثة الحج السياحي، أن حالة الاستنفار بين جميع أعضاء البعثة مستمرة بمكة المكرمة والمدينة المنورة ومنافذ السفر بالمملكة العربية السعودية حتى نهاية سبتمبر الجاري، لحين عودة جميع الحجاج وعددهم 29 ألفا و145 حاجًا من جميع المستويات أربع وخمس نجوم وبري واقتصادي.

ومن المقرر أن تسير الشركة 21 رحلة جوية من كل من جدة والمدينة المنورة بواقع 15 رحلة جوية قادمة من جدة، تصل 13 منها إلى مطار القاهرة الدولي، ورحلة إلى مطار شرم الشيخ، وأخرى إلى مطار برج العرب.

كما تسير الشركة 6 رحلات تقلع من المدينة المنورة لتصل خمس منها إلى مطار القاهرة ورحلة واحدة إلى مطار برج العرب، وجميع هذه الرحلات تنقل حجاج شركات سياحة وحج أفراد وترانزيت أجانب.

وأشار رئيس بعثة الحج السياحي، إلى أنه تم تقسيم لجان بعثة السياحة بالمدينة إلى 3 تخصصات لخدمة الحجاج، من بينها: لجان للمرور الميداني على أماكن تواجد الحجاج؛ للتأكد من كفاءة الخدمات التي يحصلون عليها ولجان لاستقبال الشكاوي وإعادة التائهين ولجان للتحقيق في الشكاوى، بالإضافة إلى لجنة مستحدثة بمكتب المؤسسة الأهلية لمطوفي الدول العربية لمتابعة استقبال وتسفير الحجاج من المدينة.

كما أكد التزام جميع الشركات بتنفيذ البرامج المعتمدة من الوزارة، وأن البعثة لم تتلق أو رصد مفتشيها مخالفة أو شكاوى جسيمة من الحجاج، موضحًا أن الخبرة الكبيرة للشركات ساعدت على تمكين حجاجها من أداء جميع المناسك في موعدها، ودون حدوث مشكلات تعكر صفو الموسم.

وتابع: "أعضاء بعثة الحج السياحي تم تقسيمها إلى قسمين أحدها سيظل بمكة للإشراف على سفر الحجاج ونقلهم إلى المطارات، والقسم الأكبر سوف يتوجه إلى المدينة المنورة للإشراف على تسكين الحجاج في الفنادق والمرور الدوري عليهم طوال إقامتهم في المدينة المنورة، كما توجهت مجموعة أخرى إلى مطار جدة وميناء ينبع، ومنفذ حالة عمار لحجاج البر بين السعودية والأردن وميناء العقبة الأردني".

وأشار إلى أن وزير السياحة يحيي راشد، على اتصال مستمر للاطمئنان على الحجاج، ويحرص على متابعة أداء 17 لجنة لبعثة الحج السياحي؛ بهدف توصيل الخدمة كاملة لحجاج السياحة، الذين اختاروا هذا النوع من الحج عن اقتناع كامل بجودته وقدرته على تهيئة المناخ لضيوف الرحمن للاستمتاع بأداء المناسك دون أي مضايقات أو تفكير في التفاصيل الإدارية والتنظيمية التي تنفذها الشركات بكل كفاءة.

واستكمل: "نتيجة لزيارة الغالبية العظمى من الشركات السياحية المدينة المنورة في الموسم الثاني للحج وعقب أداء حجاجها للشعائر، فإن البعثة دعمت لجان المدينة المنورة بمحموعات عمل من المفتشين ممن لهم حق الضبطية القضائية لتتولى الإشراف والمراقبة والمتابعة لأداء الشركات السياحية وعمليات تسكينهم بفنادق المدينة المنورة يقودهم عبدالحميد على رئيس لجنة المدينة المنورة"، مؤكدًا أن شركات السياحة كانت على نفس المستوى من المسئولية تجاه الحجاج، وحققت قدرًا غير مسبوق من الالتزام بحقوق الحجاج وتنفيذ التعاقدات والبرامج الموقعة معهم وتوفير جميع سبل الراحة للحجاج.

من جانبه، قال عبد الحميد علي رئيس بعثة الحج السياحي بالمدينة، إن 23 ألفا من جداد السياحة وصلوا المدينة خلال اليومين الماضيين، وتتراوح مدة إقامتهم ما بين ليلتين إلى 7 ليال وفقًا لبرنامج كل شركة سياحي، بحيث يتم مغادرة آخر فوج من حجاج السياحة نهاية الأسبوع الجاري، مشيرًا إلى أن المفتشين من أعضاء لجنة المدينة والبالغ عددهم 15 مفتشًا يتابعون عن كثب الموسم الثاني حيث تستقبل فنادق المدينة عدد كبير من ضيوف الرحمن الذين أدوا مناسك الحج ويرغبون في زيارة قبر الرسول الكريم.

وأضاف: "معظم حجاج السياحة يقيمون في المنطقة المركزية بالمدينة المنورة وفي فنادق قريبة من الحرم النبوي الشريف، وسيقضون ما بين أربعة إلى ستة أيام ليعودوا بعدها إلى مصر".

وقال ناصر تركي عضو اللجنة العليا للحج، إن معظم شركات السياحة حرصت علي تقديم خدمات متميزة لحجاج السياحة طوال فترة إقامتهم بالمدينة، حيث تم الحجز لهم بفنادق الأربع والخمس نجوم بالوجبات من خلال بوفيهات مفتوحة تشتمل علي كافة أنواع الأغذية والمشروبات الساخنة والباردة، مع تنظيم رحلات لمزارات المدينة المنورة وأهمها مسجد القبلتين ومسجد قباء الذي ورد بشأنه حديث نبوي شريف بأن صلاة ركعتين فيه تعادل ثواب عمرة، بالإضافة إلى مقابر شهداء «أحد» وفي مقدمتهم حمزة بن عبدالمطلب عم الرسول صلي الله عليه وسلم، وجبل الرماة وما ارتبط به من أسباب الهزيمة التي كانت سببا في الانتصارات المتتالية للمسلمين حتى عَم الإسلام المشارق والمغارب.

وأوضح أن أهم ما يميز الحج السياحي هو تنوع برامجه من حيث مدة الإقامة ومستوى الفنادق وسعر الرحلة، فهناك برامج تتراوح مدتها ما بين 7 أيام إلى 12 يومًا فقط مما يتيح الفرصة لضيوف الرحمن بأداء الفريضة على أكمل وجه دون معاناة، والعودة سالمين إلي مصر لاستنئاف أعمالهم، مشيرا إلى أن اللجنة العليا للحج ستعقد اجتماعًا سريعًا خلال الأسبوع القادم لتقييم الموسم والتزام المطوفين بتعاقداتهم مع الشركات ورصد أية سليبات حتى ولو بسيطة لتفاديها في المواسم القادمة.


المصدر : الشروق المصرية

إرسال تعليق

0 تعليقات