بالصور تفاصيل وفاة وفاة الطبيب عفيفي حسن في صيدلية في اسماعيلية

بالصور حقائق جديدة ومعلومات حول وفاة الطبيب عفيفي حسن بعد تعرضه لازمة قلبية أثناء احتجازه بقسم أول


*متزوج من الصيدلانية ريم وهي صاحبة الصيدلية*له بنتان سارة في الصف الأول الثانوي وهاجر في المرحلة الابتدائية

*الطبيب اخ وحيد لبنتين يعني وحيد والده ووالدته
*عمره 47 عاما وهو طبيب بيطري كان يدير صيدلية زوحته
*والده على المعاش وكان يعمل موظف مدني بقسم شرطة ثالث ومديرية الامن قضي حياته في جهاز الشرطة
*والدته توفيت منذ عدة اشهر.
==== 
حقائق عن الواقعة رصدنها من مصادر مختلفة
*توجد خلافات بين صاحب العقار الذي تقع به الصيدلية والطبيب لانه يحاول اخراجه منها لهدم العقار لوقوعه في منطقة مميزة يزيد فيها سعر متر الارض عن 30 الف جنيه على الاقل
*الضابط حسب شهادة عدد كبير من شهود العيان وسكان المنطقة اعتاد مضايقة الطبيب لانه صديق شخصي لنجل صاحب العقار
*الضابط ورجال الشرطة كما تظهر كاميرات الصيدلية انتهك القانون حسب راي قانونين ونقابة الصيادلة بدخوله الصيدلية بدون موافقة التفتيش الصيدلي الذي تنص قوانينه على انه الجهة الوحيدة التي يحق لها دخول الصيدليات للتفتيش
*يظهر الفيديو ايضا انه تم القبض على الطبيب من داخل الصيدلية وليس من خارجها
*الطبيب كان في حالة صحية جيدة للغاية ثم تدهورت صحته بعد ساعات من احتجازه بالقسم .
*الفيديو لا يظهر اي احراز تم ضبطها داخل الصيدلية
*دخول الضابط ورجال المباحث الموثق بالفيديو لم يظهر وجود اي اذن من النيابة للتفتيش
*في الفيديو الاخير الذي صورته زوجة الطبيب داخل القسم ويظهر صوت منه فقط يوضح بان الطبيب كان في حالة مريضية شديدة وان الضابط كان يرفض نقله ويظهر واضحا عندما كانت تصرخ وتقول له "موته ..موته"
*هل من المعقول ان يكون صيدلي يتاجر في الاقراص المخدرة يقوم بتركيب كاميرات مراقبة بالداخل.
*الزوجة هي من قررت تركيب الكاميرات لاثبات مضايقات الضابط المتكرره لزوجها
*بيان مديرية الامن لم يذكر نهائيا ان الضابط دخل الصيدلية وقام بالتفتيش وما جاء بالفيديو مخالف تماما للبيان
*المديرية قالت ان الشهود على واقعة سقوط الطبيب مغشيا عليه داخل القسم هم 3 شهود بالقسم وهم المتهم( م. م. م) 33 سنة عاطل مقيم الشهداء ثانى مضبوط بحوزته 2 كانز بيرة والمتهم (م. م. س. ح) 21 سنة خريج الأكاديمية البحرية مقيم المحطة الجديدة دائرة قسم أول مضبوط بحوزته حشيش و( أ أ أ) 33 سنة موظف مدنى ،

إرسال تعليق

0 تعليقات