بالفيديو والصور تفجير وشهداء فندق "سويس إن" بمدينة العريش

إنه فى تمام الساعة 7:10 اليوم الثلاثاء الموافق 24 / 11 / 2015، قام عنصر تكفيرى يستقل عربة ملاكى فيرنا بالاقتراب من فندق "سويس إن" بمدينة العريش، والذى يقيم به اللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات البرلمانية.

وفور اقتراب العربة المفخخة من الفندق نجحت عناصر التأمين من القوات المسلحة والشرطة المدنية فى سرعة التعامل والتصدى للعربة المفخخة، ومنعها من الاقتراب من الفندق، مما أدى إلى انفجار العربة ومقتل الانتحارى. وأعلن المتحدث العسكرى أنه خلال عمليات الانتشار الأمنى والتعامل مع العربة المفخخة.. تمكن عنصر تكفيرى يحمل حزاما ناسفا من التسلل إلى غرفة تجهيز الطعام بالفندق وتفجير نفسه وتسلل عنصر ثالث إلى إحدى غرف الفندق وإطلاق النيران العشوائية، مما أدى إلى استشهاد أحد القضاة، وقد أسفرت الحصيلة الأولية لهذا الحادث عن مقتل العناصر التكفيرية المشاركة فى هذا العمل الإرهابى واستشهاد فردى شرطة مدنية وقاض، وإصابة (12) آخرين من عناصر الشرطة المدنية والقوات المسلحة والمدنيين نتيجة انفجار العربة المفخخة وتفجير الحزام الناسف. وأضاف المتحدث العسكرى: "جارى استمرار عمليات البحث الأمنى لملاحقة العناصر الإجرامية الإرهابية المتورطة فى التخطيط لارتكاب هذا الحادث وتقديم كافة أشكال الرعاية الصحية للمصابين". وأكد المتحدث العسكرى، أن هذا الحادث الغاشم هو محاولة فاشلة ويائسة لعرقلة الدولة باستكمال بناء مؤسساتها، إلا أننا نؤكد أنه سيزيد من إصرار وعزيمة القوات المسلحة وعناصر وزارة الداخلية لاقتلاع جذور الإرهاب من شمال سيناء مهما كلفنا ذلك من تضحيات فى سبيل الوطن وأمن واستقرار شعب مصر العظيم. واختتم المتحدث العسكرى بيانه: "نتقدم بخالص العزاء لأسر وعائلات شهدائنا الأبرار داعين الله أن يتغمد الشهداء برحمته وفسيح جناته مع التمنيات بالشفاء العاجل للمصابين".

إرسال تعليق

0 تعليقات