الطريقة البتكرة لانهاء أو للخروج من علاقة


1- كُن أكيداً أنك تريد إنهاء العلاقة:

لا تهدّد شريكك بأنك ستخرج من العلاقة في سبيل جعله يتغيّر، بل تأكّد أن العلاقة تعاني فعلاً نقصاً بالاحترام والحب والسعادة، وأنه لا يمكن إعادة هذه الأمور إلى ما كانت عليه. فمن الأفضل أن تتّخذ قرار المغادرة وتكون مقتنعاً بدل أن تكون غاضباً، يؤكّد موقع Psychology Today.


2- لا تقتل العلاقة قبل إنهائها:

لَوم الشريك، انتقاده، اتهامه، التذمّر منه، إخفاء أمور عنه، هي من الأمور التي يقوم بها البعض قبل خروجهم من العلاقة. لكن الأمر لا يجوز بما أنك تؤذي شريكك عن قصد، وتفتّش عمّا يُبعد الذنب عنك لأنك ستنفصل عنه. تحمّل مسؤولية قرارك، وأعلِم شريكك أنك تريد الخروج من العلاقة معدِّداً الأسباب والدوافع، من دون اللجوء إلى لَومه وانتقاده.


3- سامِح شريكك وسامِح نفسك:


سامِح شريكك لإنسانيته التي جعلَته يرتكب أخطاء، تماماً مثلك. وسامِح نفسك أيضاً عن قرارك بالمغادرة. يخفّف تسامحك من الأذى النفسي الذي قد يصيبكما، وادعُ شريكك لتتقابلا وتوضِح له رغبتك بالانفصال، مسامحاً إياه ونفسك على الأخطاء التي حصلت. فإذا عبّر عن غضب أو استياء، حاول أن تظلّ هادئاً قدر الإمكان، وتذكّر أن تتشبّث بقرارك بالرحيل، إذ لا يجوز التلاعب بمشاعره عبر العودة عنه.

إرسال تعليق

0 تعليقات