شرح قصيدة العلم كنزا لابن مداد الناعبي + معاني الكلمات والجماليا

شرح قصيدة العلم كنزا لابن مداد الناعبي  + معاني الكلمات والجماليا

 العلم كنز لمـن أزرى بـه المـال وحسن حال لمن ساءت به الحـال  
ما أشبه العالم المرضـي سيرتـه بالنهر يجري وباقي الناس أوشـال 
فكن بعلمـك عمـالا تـزد شرفـا لا خير في العلم إن خانته أعمـال
ولا تدل به فـي النـاس مفتخـرا مباهـيـا فـإن شــؤم العـلـم إدلال 
ولا تكن طمعا فيهم وكـن ورعـا عـنهم فـإن هدايـا الـنـاس أثقـال 


المعاني: 
ازرى به المال : قصر به المال عن بلوغ حاجته 
املال:سامة وضجر 
اوشال:ج م وشل وتعني الماء القليل 
سلسال:عذب 
اصال: ج م اصيل وتعني وهو الوقت حين تصفر الشمس لمغربها 
لوذعي:شديد الذكاء 
ارقال:سرعة المشي 
الحال: الوضع 
شرفا: مكانتا 
خانته: خذلته 
شؤم: البؤس 
إدلال: متفاخرا أو متكبرا 
مقتبسا: مستمدا
مصطبر: الصابر 
التبكير: الوقت المبكر
ورعا: تقيا 
مشمر: مجتهد
الذخائر: الشي المحفوظ 

الجماليات: 
شبه الشاعر العلم بالكنز الذي يعطي صاحبه كل مايريده ويحسن حاله 
شبه الشاعر العالم بالنهر الذي يجري وباقي الناس اجزاء منه 
شيه الشاعر العلم بالطعام المر ثم شبه بالماء العذب 
"له الى شرفات العلم ارقال" شبه العلم بالبناية التي لها شُرف 

إرسال تعليق

0 تعليقات