برنامج اذاعي عن الولاء وحب للوطن

اذاعة مدرسية عن الوطن اذاعة مدرسية مميزة عن حب الوطن برامج للاذاعة الصباحية عن الوطن مقدمة اذاعة عن حب الوطن أناشيد و كلمات وعبارات موقع تغطية مباشر بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ... وبعد
اسعد الله صباحكم آبائي المعلمين وأخواني الطلاب ...

نرحب بكم في برنامجنا الإذاعي لهذا اليوم والذي نخصصه لمناسبة عزيزة على قلوبنا وهي اليوم الوطني للملكة العربية السعودية
وخير بداية لكل بداية القرآن الكريم ...
1 ) القرآن الكريم :
(( وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْناً وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ * وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـَذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُم بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ قَالَ وَمَن كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلاً ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَى عَذَابِ النَّارِ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ * وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ * رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَآ إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ * ))
2 ) الحديث :

عن ‏ ‏عبد الله بن عمرو ‏ ‏رضي الله عنهما ‏
‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ((‏ ‏المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه )) رواه البخاري 0

3 ) في حب الوطن :
ديرتي دار السلام **** موطن البيت الحرام
عزها رب الأنام ****والله اللي صانها
شرعها شرع الإله **** ربٍ تعالى في سماه
مالها ربٍ سواه **** والله اللي صانها
جندها رمح وزناد **** في صدور أهل الفساد
عانها رب العباد **** والله اللي صانها
من سعى فيها بخراب **** راحت أحلامه سراب
بشره بأقسى عذاب ***** و الله اللي صانها

4 ) كلمة الصباح :
الحمد لله رب العالمين القائل في قرآنه العظيم (( رب اجعل هذا البلد آمنا )) وقوله الحق: [ ومن يرد فيه بالحاد بظلم نذقه من عذاب أليم ] ونصلي ونسلم على الهادي البشير سيد المرسلين محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم .......... وبعد
إن الاحتفاء باليوم الوطني الذي تجتمع الأمة هذه الأيام في ذكرى أمجاده له من المغزى والمعاني الخاصة ما يميزه عن سائر الأيام، بما برهنت عليه الأحداث الأخيرة من تلاحم القمة والقاعدة والاستمساك بروح الجماعة الواحدة وما دلت عليه من وثاقة عرى الولاء ومتانة أواصر الانتماء.. إذ يجيء في وقت أصبحت الأمة مستهدفة في أمنها ووحدتها واستقرارها من قبل فئة ضالة مضلة من بعض أبناء البلاد المغرر بهم، وقد تنكروا لدينهم وأمتهم وخرجوا عن العهد وإجماع الأمة، ولم يكن لدى مواطني هذا البلد المعطاء ذرة شك في أن النعم التي أنعم الله بها عليه منذ نشأته على يد المؤسس الأول الملك عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه قائمة باقية بإذن الله رغم الدسائس والمؤامرات الدنيئة التي تحاول المساس بوحدة كيانه والنيل من قدراته ومكتسباته، لقد أثبتت القيادة الحكيمة ومن ورائها جموع المواطنين وكفاءة رجال الأمن أنها على قدر المسؤولية لإحباط ودحر هذه المؤامرات والدسائس والمخططات الدنيئة الغاشمة فارتدت سهام البغاة إلى نحورهم وبطل كيدهم وشرهم وتفرقت كلمتهم وانكشفت نواياهم الخبيثة وسقطت أقنعتهم المزيفة وأخيراً حل برؤوس الفتنة ومدبري الخيانة ورؤساء الطائفة الباغية ما يستحقونه من عقاب ونهاية مخزية.


5 ) خاتمة :
وطني يا كتلة من الحب.. لا تحيد !!
للعيد يوم.. وللوطن كل العمر..
فيه تتحدث القلوب.. وتفيض المشاعر ويتجدد الولاء.. ستظل يا وطني مرتعا للأمن.. وواحة للأمان ومقرا للاستقرار..
على كل رمال الوطن يقف الجميع، ويردد أناشيد للوطن كتبت بأيدي أبنائه كأجمل القصائد..
خمسة وسبعون عاماً يا وطني وما زلت وستظل وطنا للجميع..
لا تحزن يا وطنا على من خانك، فإن خانك زمرة أخلص لك الباقون..
مخلصون لك يا وطن الأنبياء ويا مهبط الرسالات ويا وجهة المسلمين وقبلتهم..
مخلصون لك يا كعبة الله ومسجد الرسول..-صلى الله عليه وسلم-
مخلصون لك يا رياض المجد وخبر العطاء وتبوك الإباء ويا جنوب الرجال..
مخلصون لك يا قصيم الخيرات ويا حائل الكرام مخلصون لك يا وطني..
يا بلدي..
مخلصون لك يا حبنا الطاهر مخلصون لك يا وطنا ولد منه الرجال..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إرسال تعليق

0 تعليقات